الأحد، 13 نوفمبر، 2011

رجوع

رجعت تاني لمدونتي وحشتني اوي ووحشني مدونات رفقاء طريق التعافي اللي بعدت عنه كتيير اوي .بس رجعت الحمد لله ومستعد لبدايه الطريق من اوله

الخميس، 5 أغسطس، 2010

ترمي بشرر


تمنحك الحياة سرها متأخرا حين لا تكون قادرا على العودة للخلف، ومسح كل الأخطاء التي اقترفتها، وحين ترغب في تمرير سرها لمن يصغرك لايستجيب لك كونه لازال غرا بما تمنحه الحياة من تدفق في أوردته
روايه ترمي بشرر لعبده خال

الخميس، 8 يوليو، 2010

طريق التعافي

اعلم ان الطريق مازال طويلا بعض الشيئ واعلم ايضا ان به الكثير من العقبات والصعاب واعلم اني لابد وان أواصل حتي أصل للذي اتمناه واطمح اليه واعلم ان هناك الكثير من القلق والخوف من الوصول  الي  اللاشيئ واعلم اني لست مخير ولكني مجبر واعلم ان الامل احيانا ما يفقد في اوقات الصعاب .لكني سأواصل ما بدأته لاني اعلم ان الله معي في كل خطوه حتي أصل للذي اتمناه فهو خالقي وهو يحبني

الثلاثاء، 13 أبريل، 2010

جاهين

قليلون جدا في هذا العالم يستطعون ان يواجهوا انفسهم بعيوبهم وبكل الاشياء المظلمه بداخلهم

الجمعة، 5 مارس، 2010

تبطيل....... ولكن؟

بعد فتره ليست بالقصيره في مسيره التعافي بعد تغيير حياه دامت اكتر من 10 سنوات بدأت رحله التعافي التي كانت في البدايه صعبه بعض الشيئ ووفقت بأنجاز سنه و3 شهور تبطيل وبقيت تمام فل بقيت قدوه!
لو انا فعلا كده ابقي بضحك علي نفسي وعلي غيري ناس كتيره واخداني قدوه ليها .انت قوي انت ماشي كويس مش زلام تتألم او تقول انك عندك احتياج ويا تري ده لييه عشان ببساطه هما متشعلقين في التعافي بتاعي عاوزين أمل اوكي فيه أمل فيه تغيير بس مش من سنه هبقي اتغيرت هبقي تمام انا لسه بعاني صحيح مش زي الاول بس لسه فييه معاناه فيه ألم نفسي بيكون موجود في مواجهه الحياه الصعبه  .
بكون محتاج حد جنبي احكي معاه يتقبلني زي ما انا بتقبل كتيير وبسمع كتيير غيري انا مش سوبر مان عشان ميكنش عندي ضعف انا انسان عادي جدا عندي مشاعر
مواقف كتييره خلتني افكر كتيير في ترك الجروب يا تري لو روحت مره واتكلمت اني لسه بعاني من الاعتماديه ا والاحساس بالوحده هيبصولي ازاي.ممكن حد يقولي خليك في نفسك وملكش دعوه بغيرك بس غيري ده موجود قدامي مش خيال لازم يحس بيا زي ما انا بحس بيه أمال اييه لازمه العلاج الجماعي يمكن انا فاهم الصوره غلط ؟ويا ريت حد يفهمني لو انا فاهم غلط
وتخيلوا بقي الطامه الكبري لو قولت اني لا قدر الله وقعت والسنه ضاعت انا متأكد كتيير اوي هيقولوا مفيش حاجه اسمها علاج ده كدبه كبيره وسمعتها من شخص حبيت اختبره وقولتله اني وقعت وحصل مالا يحمد عقباه وخدني شماعه لييه ان العلاج صعب ونتيجته مش مؤكده!
صحيح احنا بنتشجع باللي قدامنا بس مش لازم ننسي انه بشر زيينا التغيير مش هيجي من سنه التغيير عباره عن (نضج)النضج ده بيحصل لما ابتدي اشوف نفسي بتغيير التبطيل مهم جداااااااااااااااااااااااااااا وشيئ اساسي 

كلمه التغيير مختلفه عند كل واحد فينا لييه حياه غير التاني  ولييه اسباب لمشكلته لازم نتقبل بعض  ولازم نحب بعض  في اوقاتنا الصعبه لان ده هو العلاج تقبلنا لبعض الغير مشروط
كتبت البوست ده عشان اكون صريح مع نفسي ومع كل اللي هيقراه.

الثلاثاء، 23 فبراير، 2010

احدي عشر دقيقه...


( يستسلمون دون تفكير للشغف, أملين أن يجدوا فيه الحل لجميع مشكلاتهم, يوكلون للأخر الى أمر اسعادهم ويحملونه أيضا وزر تعاستهم . هم أما فى حالة أغتباط لأنهم يشعرون أن شيئا رائعا يحصل لهم, واما فى حالة أحباط لأن هذا الحدث غير المتوقع الذى حل بهم دمر لديهم كل بارقة من الأمل)
هل  ينبغي الاحتماء من الشغف ام الاستسلام له بطريقه عمياء؟
اي من هذين الموقفين اقل تدميرا للنفس؟
لا اعرف

الثلاثاء، 5 يناير، 2010

صوت الحب الداخلي


اعمل حول حفرتك العميقه
..................................
هناك حفره عميقه بداخلك؛في عمق كيانك؛كما الهوه بلا قرار.لن تفلح ابدا في ملئها؛لان احتياجاتك لا تنفذ ابدا!لابد لك ان تعمل حول هذه الحفره حتي تغلق تدريجيا.
وحيث ان هذه الحفره هائله؛وألمك عميق جدا؛فسوف تكون مجربا بالهروب .هناك تطرفين عليك الوقوع في احداهما:ان تمتص بالكامل ألمك؛او ان تلهي عنه بأشياء كثيره تبقيك بعيدا عن الجرح الذي تريد له الشفاء
تفهم محدوديه الاخرين
................................
لازلت تنصت لمن يبدو انهم يرفضونك.ولكنهم في الحقيقه؛لا يتكلمون ابدا عنك!بل هم يتحدثون عن محدودياتهم .هم يعترفون بفقرهم امام احتياجاتك ورغباتك.هم ببساطه يطلبون تفهمك لذلك .هم لا يقولون انك سيئ او قبيح او حقير .هم فقط يقولون انك تطلب شيئا ليس في مقدورهم ان يقدموه لك؛وانهم يحتاجون الي ان يبتعدوا قليلا عنك حتي يلتقطوا انفاسهم وينجوا عاطفيا. الامر المحزن هنا؛هو انك تري انسحابهم الضروري علي انه رفض لك؛بدلا من ان تراه دعوه لك للعوده الي داخلك واكتشاف المحبه الحقيقيه هناك

امكث مع ألمك
................................
حين تختبر ألالم  العميق للاحساس بالوحده ؛من المفهوم ان تهرع افكارك للشخص الذي استطاع ان يذهب احاسيس الوحده هذه عنك ولو لحظات قليله.حينما تشعر؛خلف كل التهلل والمديح؛بغياب هائل يجعل كل الاشياء تبدو بلا فائده فان قلبك يبغي شيئا واحدا وهو ان تكون مع الشخص الذي استطاع في وقت ما ان يبدد تلك المشاعر المريعه.ولكن ذلك الاحساس بالغياب والفراغ هو ما يجي ان تكون مستعدا لاختباره؛وليس وجود الشخص الذي استطاع ان يذهبه عنك مؤقتا.
ليس من السهل ان تمكث مع وحدتك.فهناك أغراء قوي بأن تحتضن ألمك وتهدهده!او ان تهرب منه في تخيلات حول من هم الذين سوف يذهبون عنك هذا ألالم .ولكنك حينما تستطيع ان تقر بوحدتك في موضع أمن؛فعندئذ فقط سيكون بمقدورك ان تأتي بها الي الله ليشفيها.
كتاب:صوت الحب الداخلي
من خواطر الاب هنري نووين
ترجمه مشير سمير

اهداء الكتاب من صاحبه مدونه كنت مثليه والان مشفيه